تسمم الحمل أعراضه كيفية علاجه

تسمم الحمل  أعراضه كيفية علاجه



 تسمم الحمل وما هى أعراضه ؟ هل المسألة خطير فعلاً ؟ قد تعقب على دماغ المرأة الحامل، وعلى يد ذاك الموضوع سنجيب على  تساؤلاتك.

ما هو تسمم الحمل ؟

 تسمم الحمل ؟ وما تأثيره عليك؟  هو مبالغة ضغط الدم وارتفاع البروتين فى البول عقب الأسبوع الـ عشرين من الحمل.
فارتفاع ضغط الدم ولو أنه بسيطاً يُعتبر تسمم حمل، و قد يُعلة مضاعفات خطيرة للأم والجنين إن لم ينهي مداواته .
فإذا كنتِ تُعانين من تسمم الحمل فإن الدواء المنفرد هو الإنجاب، إذا تم تشخيص  فى مدة قبل الأوَان من الحمل.
 تحدى جسيم للطبيب فطفلك بحاجة لوقت لينمو بأسلوب طبيعى، إلا أن ذلك الوقت قد يترك تأثيرا سلباً على صحتك وصحة طفلك.

اعراض تسمم الحمل

تسمم الحمل قد يتضح بشكل متدرجً أو فجأة، حتى الأسبوع الـ عشرين من الحمل تتنوع المظاهر  ما بين مظاهر متواضعة إلى مظاهر خطيرة.

المظاهر  لو كان ضغط الدم طبيعى قبل الحمل :

  • مبالغة ضغط الدم زيادة عن one hundred forty/تسعين مم زئبق فى قياسين أو أكثر .
  • تزايد البروتين فى البول.
  • صداع حاد .

متغيرات في الإبصار :

  • زغللة، حساسية الضوء، و ضياع مؤقت للبصر.
  • وجع فى أعلى البطن عادةًً إلى ناحية الأيمن.
  • إشمئزاز وتقرف وقيء ودوار.
  • قلة تواجد في حجم البول.
  • مبالغة مفاجئة في الوزن ( أكتر من nine كجم في الأسبوع) .
  • ورم الأرجل والوجه والأيدي بالعادةً ما يصاحب تسمم الحمل.

متى تستشيرين طبيبك ؟

ينبغي أن تقومي باستشارة طبيبك لحظياً إذا انتابك صداع صارم أو زغللة أو وجع بالغ فى أعلى البطن.
 الصداع والغثيان وآلام البطن من الممكن أن تكون طبيعية فى الحمل، فإنه من العصيب. 
 الأم الحامل لأول مرة أن تعرف ما إذا كانت تلك المظاهر  طبيعية أم قد كان سببا خطورة، ومن ثم يلزم استشارة الدكتور لحظياً .

عوامل تسمم الحمل

 أن تلك الموقف سُميت بتسمم الحمل لأنه يتصور أنها نتيجة للسموم في دم الأم، وهنالك الكثير من البحوث التى ترجح أن يكون المبرر هو.
  • ندرة الإمداد الدموي للجنين.
  • تهتك في الأوعية الدموية.
  • مشاكل في الجهاز المناعى.
  • سوء الطعام .
  • مشاكل أخرى لزيادة ضغط الدم فى الحمل.

زيادة ضغط الدم الحملي

 تشكو الأم من مبالغة ضغط الدم،  دون مبالغة في درجة ومعيار البروتين في البول، و عض هؤلاء الحريم قد يشكون عقب ذاك من تسمم الحمل .

تزايد ضغط الدم المزمن

وهنا يتضح زيادة ضغط الدم قبل الأسبوع الـ عشرين من الحمل أو يتواصل أكتر من 12 اسبوع عقب الإنجاب.
غالباً ما تكون الأم مصابة بازدياد ضغط الدم قبل الحمل، إلا أن دون تشخيص.

تسمم الحمل المرافق لصعود ضغط الدم المزمن

 تكون الأم مصابة بصعود ضغط الدم قبل الحمل، غير أنه يتأزم مع الحمل ويزداد معدّل البروتين في البول، ويتم تسمم الحمل .

السيدات الأكثر عرضة لـ تسمم الحمل

عدد محدود من السيدات معرضات للإصابة بتسمم الحمل أكثر من غيرهن نتيجة لـ وجود أسباب الخطور لديهن وهي:
  • وجود تاريخ مرضي أسبق بتسمم الحمل للأم أو الأسرة. لو أنه ذاك الحمل الأكبر.
  • السن، نسبة الكدمة بتسمم الحمل أضخم لو كان عمر الأم أصغر من عشرين سنة أو أضخم من forty.
  • البدانة، تتكاثر أرجحية الكدمة حينما زاد وزن الأم .
  • التوأم، تتكاثر نسبة السحجة إذا كانت الأم حامل بطفلين أو أكثر. طول المرحلة بين الحمل و الحمل الفائت.
  • صعود ضغط الدم الحملي وسكر الحمل.

مضاعفات تسمم الحمل

  • أغلب الأمهات المصابات بتسمم الحمل يلدن أطفال طبيعيين بشكل كبيرً، غير أن متى ما كانت المظاهر  خطيرة أو بدأت قبل أوانهً.
  • طوال الحمل تتكاثر الخطورة على الغلام، وقد تستوجب الظرف تشجيع الإنجاب المبكرة، وقد يُأصدر قرارا الدكتور تصرف عملية جراحية قيصرية.
  • ولذا وفق عمر الجنين، فكلما كان عمر الجنين أدنى يُعسير حث الإنجاب المبكرة، وتكون الإنجاب القيصرية هى الخيار الأجود.

اضرار تسمم الحمل على الجنين

1. قلة تواجد الإمداد الدموى للمشيمة

  • إذ يترك تأثيرا تسـمم الحمل على الأوعية الدموية التي صبر الدم للمشيمة.
  • إذا لم يبلغ دم وافي للمشيمة خسر يتكبد الجنين من قلة تواجد الأكسجين والمواد الغذائية.
  • الأمر الذي قد يُتبرير ندرة وزن الجنين، تأخر التطور، صعوبات في التنفس والولادة المبكرة.

2. انفصال المشيمة القادم قبل أوانه

تتكاثر نسبة انفصال المشيمة في حالات تسمم الحمل، التي قد كان سببا نزيف حاد و تُدمر المشيمة.

3. متلازمة هيلب ( HELLP )

  • والتي تتركب من تكسير كرات الدم الحمراء، وزيادة معدّل إنزيمات الكبد، ونقص الصفائح الدموية.
  • تلك المتلازمة قد تهدد حياة الأم والجنين. و من أشهر أعراضها الاشمئزاز والتقرف والقئ والصداع والعذاب فى أعلى البطن.

4. تشنجات مرافقة لتسمم الحمل

  • من الممكن أن يكون تسمم الحمل مصاحباً بتغير فى درجة ومعيار الوعى، تشنجات، صداع صارم، زغللة.
  • تلك الموقف قد كان سببا مضار للمخ والكبد والكلى؛ وإذا ظلت دون دواء قد تهدد حياة الأم والجنين.

5. مشاكل الفؤاد والأوعية الدموية

تسمم الحمل يضيف إلى أرجحية الكدمة بمشكلات الفؤاد والأوعية الدموية مستقبلاً.

تشخيص تسمم الحمل

  • تسمم الحمل كثيرا ماً ما يكمل تشخيصه لدى قياس ضغط الدم طوال مواصلة الحمل ويليه فحص البول.
  • التشخيص يعول على تزايد ضغط الدم ووجود بروتينات في البول حتى الآن الأسبوع الـ عشرين من الحمل.
  • تزايد ضغط الدم طوال الحمل عن 140/ninety مم زئبق لأكثر من قراءة يحتسب غير طبيعياً.

الفحوصات الطبية عقب تشخيص تسمم الحمل

في ظرف تشخيص تسمم الحمل، ينبغي فعل تلك الفحوصات :

تحليل دم :

للتحقق من وظائف الكلى والكبد وأن عدد الصفائح الدموية طبيعي.

تنصيب البول وتحليله :

يكمل تنصيب عينات البول أثناء 12 ساعة أو 24 ساعة لقياس درجة ومعيار البروتين فيها،وهذا لتحديد خطورة تسمم الحمل.

أشعة السونار (موجات فوق صوتية) :

لاستكمال إزدهار الولد وحركته.

امتحان البيوفيزيائية :

  • للتأكيد على أن الجنين يصله الأكسجين والغذاء الوافي لنموه، وهو امتحان طفيف يستند على ملاحظة استجابة نبضات قلب الجنين.
  • وقتما يتحرك هل يتكاثر بكمية طبيعى أم لا، وايضاً يعيش التنفس ومعدل السائل المحيط بالجنين.

أسلوب وكيفية دواء تسمم الحمل

  • تتكاثر عدد زيارات الأم للطبيب لاستكمال حملها إلى زيارة كل أسبوعين ما بين الأسبوع عشرين -32 من الحمل، وكل أسبوع حتى الإنجاب.
  • وفي حالات تسمم الحمل الشرسة قد يصف الدكتور عدد محدود من العقاقير، أو من الممكن أن يكون الدواء الأوحد هو الإنجاب.
  • فالأم المصابة بتسمم الحمل باستمرارً في مخاطرة بسبب وجود التشنجات، انفصال المشيمة أو نزيف بالغ حتى ينزل ضغط الدم.

دواء تسمم الحمل بالأدوية

عقاقير لمداواة ضغط الدم المرتفع، والتي تكون آمنة على صحة الجنين.

الكورتيكوستيرويد (corticosteroids):

قد يصفها الدكتور في حالات تسمم الحمل الشرسة أو متلازمة هيلب، إذ تُحسن من وظائف الكبد ووظائف الصفائح الدمويةعلى نحو مؤقت.

عقاقير لمداواة التشنجات :

قد يصفها الدكتور في حالات تسمم الحمل الشرسة للوقاية من التشنجات.

ملازمة الفراش

  • في الحالات البسيطة ولو أنه هنالك كميات وفيرة من الزمن حتى ميعاد الإنجاب.
  • قد يقدم نصح الدكتور الأم بملازمة الفراش حتى يتكاثر الإمداد الدموي للرحم وينمو الجنين على نحو طبيعي.
  • أما إذا كانت الوضعية أكثر خطورة ولقد يشاهد الدكتور أنه من الأمثل للأم أن تكون أسفل الملاحظة بالمركز صحي.
  • هذا لتجنب أي تعب وإجراء الفحوصات الطبية على نحو متواصل للاطمئنان على الأم والجنين.

الإنجاب مع السحجة بتسمم الحمل

  • إذا تم تشخيص الأم بأن عندها تسمم حمل بجانب عاقبة الحمل؛ خسر يشاهد الدكتور أنه من الأمثل تحميس الإنجاب المبكرة.
  • أما فى الحالات الأكثر خطورة، حينما يكون عمر الجنين أصغر الأمر الذي يتيح بتشجيع الإنجاب أو ظرف رقبة الرحم لا تتيح بذاك.
  • قد يلجئ الدكتور إلى الإنجاب القيصرية. و حتى الآن الإنجاب يرجع ضغط دم الأم طبيعياً أثناء أسابيع ضئيلة.

الوقاية من تسمم الحمل

 أسلوب وكيفية الوقاية  إلا أن قليل من الأسباب المشاركة في مبالغة ضغط الدم.
يمكن الهيمنة فوق منها وبعضها غير ممكن، في العموم قومي باتباع نصائح الدكتور بشأن النسق الغذائي وأداء التدريبات الرياضية.
  • استخدمي الملح بصورة أدنى ويحبذ عدم إضافته في وجبات الأكل.
  • شرب من 6 إلى eight أقداح كل يومً.
  • لا تأكلي العدد الكبير من الأغذية المقلية والمواد الغذائية الغير مبتغى فيها.
  • الاستحواذ على قسط كاف من السكون.
  • التمرن بشكل منتظم.
  • إعلاء قدميك غفيرة مرات أثناء النهار.
  • تجنب شرب الكحول. تجنب المشروبات التي تتضمن على الكافيين.
  • قد يقترح الدكتور عدد محدود من العقاقير أو المكملات
و في النهايةً  هو صعود ضغط الدم ومستوى البروتين في البول عقب الأسبوع الـ عشرين من الحمل،
من الممكن أن تكون أعراضه متواضعة أو شديدة الخطورة، ومضاعفاته يمكن أن تصل إلى خسارة حياة الأم أو الجنين،
إلا أن بمواصلة الحمل يمكنه الدكتور أن يشخص تسمم الحمل باكراً ويعمل على الاستحواذ على أحسن نتائج للأم والجنين،
ويقي الأم من حدوث مضاعفات لها هى ولجنينها، ولذلك احرصى سيدتي على مواصلة الحمل، حتى وإن كنتِ تشعرين بأن الحمل طبيعي.
 المراجع(+)

0/انشر تعليق / تعليقات

أحدث أقدم